اخبارسياسة واقتصاد

من الطموح الي العمل مبادرة جمارك الدخيلة

كتب جابر حسان

انطلقت مبادرة المجتمع الجمركي بميناء الدخيلة للعمل التطوعى يوم الراحة الأسبوعية يوم الجمعة الموافق ١٨ نوفمبر ٢٠٢٢ تحت شعار:
” من الطموح إلى العمل”
برعاية الأستاذ/ الشحات غتورى – وكيل أول وزارة المالية – رئيس مصلحة الجمارك.

هذه المبادرة تهدف إلى تكريس ثقافة التآزر واللحمة والعمل التطوعى داخل المجتمع الجمركي بصفة خاصة والمجتمع المينائى بصفة عامة وتعزيز الولاء للوطن لتحقيق الرخاء والإزدهار لأقتصاده، ووضع هدف أمام أعين رجال الجمارك بميناء الدخيلة لا ينفك عن خيالهم أبداً يتخيلوه ويروه أمام أعينهم بأستمرار ويسعون إليه بجد وشغف وخطوات ثابتة وهو الوصول برصيد البضائع المهمل في ميناء الدخيلة إلى الرقم ((صفر)).

وبمناسبة تقدم بعض التوكيلات الملاحية العالمية، للسيد الأستاذ/ رئيس مصلحة الجمارك بشأن التصرف في البضائع المهمله بساحات الصادر التي تقاعس أصحابها عن تصديرها وتركوها بدون أي بيانات والتي يرجع تواجد بعضها إلى أكثر من ٢٥ سنة وخاصة في جمرك الصادر بالدخيلة حيث لا يوجد قيود بضائع مهمل تم تقديمها للإدارة العامة للمهمل والبيوع الجمركية.

لذلك تم التنسيق بين الإدارة العامة للصادر، والإدارة العامة للمهمل والبيوع الجمركية، والإدارة العامة للحركة بجمارك الدخيلة تحت أشراف السيد الأستاذ/ مجدى كمال – وكيل الوزارة – رئيس الإدارة المركزية لجمارك الدخيلة. وتم حصر جميع الحاويات المتراكمة في ساحات الصادر بميناء الدخيلة ووجدت ما يقرب من مائة حاوية.

وتقرر القيام بإطلاق مبادرة تطوعية للإنتهاء من كشف ومعاينة وتتمين واستيفاء جهات عرض هذه البضائع حتى يتسنى للجمارك التصرف فيها وإنهاء حالة التكدس في الموانىء وارجاع الحاويات الفارغة لمنظومة التجارة الدولية تلبيه لطلب التوكيلات الملاحية.

وبالفعل تم الإنتهاء من أعمال الكشف والمعاينة لعدد ٦٩ حاوية يوم الجمعة الموافق ٢٠٢٢/١١/١٨

وتم الاتفاق على استمرار العمل الطوعى طوال أيام عمل الأسبوع القادم لحين الإنتهاء من المائة حاوية وذلك عن طريق العمل التطوعى ((ساعة واحدة)) زيادة عن الدوام اليومى.كل الشكر والتقدير لكل من ساهم في هذا العمل وخدم بلاده ووطنه وسعى لرفعته ونهضتها..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى